أسرار التخلص من السمنة الموضعية

كلنا نعلم أن السمنة عموما خطر كبير علي الصحة حيث أنها تسبب في الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية فهي مشكلة حقيقية تهدد جميع المعرضين لها حيث تتسبب في كساد الشخص عن القيام بمسئولياته وعدم قدرته علي الاستمتاع في حياته بشكل عام مثل بقية الأفراد فهي تجعل الشخص السمين لا يعيش مثل غيره من الأصحاء وذوي الجسم السليم فتجده في أغلب الأوقات منبوذا فاقد الثقة بنفسه يفضل الانعزال والانطواء لايشارك الآخرين في أي أنشطة اجتماعية مثل غيره مما يتسبب له كل هذا في كثير من التعاسة .
ولا سيما النساء وبشكل خاص فهن أكثر حساسية فيفقدن الثقة بالنفس وبالتالي توتر في العلاقات العاطفية مع الشريك ومع الأهل بل وأحيانا في العمل أيضا بالاضافة لمدي الضغط النفسي والتوتر الشديد وعدم الترحيب بجو الحفلات والسهرات والمناسبات الاجتماعية التي تطلب ن ارتداء ملابس خاصة لهذه المناسبة مما ينعكس عليكي بشكل سلبي وبعكس المرأة الرشيقة ذات الوزن المناسب والمضبوط فتجدينها أكثر ثقة بنفسها ولديها قابلية علي الحياة والتنفس الهاديء والترحيب بالمناسبات اللاجتماعية ببساطة وحب وتفاعلها مع الوسط من استقبال للاهل والاصدقاء بمنتهي الترحيب والحب لذلك والتبسط .
وينعكس ذلك أيضا علي علاقتها بالشريك وتربيتها أيضا لأبنائها وبالطبع القيام بكل الأنشطة المنزلية الواجب عليها القيام بها فباختصار تجدي لديها حب واشراق واقبال علي الحياة بكل سعادة وترحيب وبساطة وهدوء .
ويجب غير الناحية النفسية والتأثر بها عدم غفل الناحية الصحية وتأثير السمنة عليه

مخاطر السمنة الصحية

أولا: تسبب السمنة بعض المشاكل بالقلب نعم بالقلب أهم أعضاء الحياة فتسبب الزيادة بالوزن وكتلة الجسم مشاكل في الشرايين القلبية التاجية ووظيفتها السماح للدم بالتدفق وهو محمل بالاكسجين الي القلب مباشرة وبتراكم السمنة وزيادة الوزن يؤدي هذا الي تراكم الدهون والتشمع داخل جدران تلك الشرايين مما يؤدي الي حدوث ضيق في سريان الدم بكفاءة داخل تلك الشرايين وبالتدريج لا قدر لله انسداد تام بها .
وذلك بالطبع يؤدي الي منع تدفق الدم بشكل كافي الي عضلة القلب مما يؤدي الي عدم القيام بوظيفتها بشكل جيد فيجعل ذلك الانسان معرض للذبحات الصدرية والازمات القلبية كذلك وحين يزداد الموضوع سوءا لاتجد عضلة القلب الدم الكافي للقيام باي نسبة من وظيفتها الكافية لاستمرار الانسان علي قيد الحياة فتتوقف وبالتالي يموت هذا الشخص نتيجة اصابته بالسمنة .

ثانيا : تتسبب السمنة الموضعية في ارتفاع ضغط الدم نتيجة زيادة الوزن العادي علي نشاط الدورة الدموية فيبذل الجسم مجهودا كبيرا لاحتمال كزل هذه الزيادة في الوزن ويرهق ويجهد مما يجعل الجسم يعبر عن نفسه في ذلك من خلال ارتفاع ضغط الدم الخاص به وطبعا لارتفاع الضغط مخاطر كبيرة ومنها أنها تجعل الشخص معرض للجلطات بسهولة وأحيانا للنزف أيضا وغيره.

ثالثا : كلما ازدادت سمنة الشخص كلما أثر ذلك سلبا علي الشرايين التي هي مسئولة عن مجري وتوصيل الدم والاكسجين بشكل كاف الي الدماغ مما يؤدي ذلك الي حدوث سكتة دماغية وتزداد فرصة حصول ذلك كلما زادت كتلة أو سمنة الجسم.

رابعا : تؤدي السمنة بطريقة ما الي الاصابة بمرض السكر أيضا وكلنا نعلم مخاطره وسهولة الاصابة به أيضا فكلما زادت كتلة الجسم وسمنته زادت امكانية الاصابة بالسكر حيث تضطر الجسم الي فرز المزيد من الانسولين ومع مرور الوقت فيصبح الجسم عاجزا عن افراز القدر المناسب وبالتالي يصاب الفرد صاحب السمنة بمرض السكر وبالتالي امكانية اصابته بالوفاه المبكرة وامراض الكلي والعمي ومشاكل الشرايين الناتجة عن الاصابة بالسكر وغير ذلك كله كما نعلم جميعا .

خامسا : تؤدي زيادة السمنة الي الاصابة بالعديد من الامراض السرطانية مثل المرارة والقولون وبطانة الرحم والثدي وغيرها.

سادسا : تؤدي طبعا السمنة الي الامراض الاكثر انتشارا وخاصة مع مرور السن والتقدم في العمر مثل التهابات المفاصل والخشونة وتآكل الفقرات والرابعة والخامسة وآلام أسفل الظهر وغيرها من آلام العظام.

سابعا : وبالطبع تؤدي السمنة الي مشاكل كثيرة من ضيق في التنفس وارتخاء في الأعصاب ودهون علي الكبد وضيق المجري الهوائي .

ثامنا : عليكي جيدا أن تعلمي اذاكنتي ترغبين في الانجاب فالبعد كل البعد عن السمنة أو سرعة التخلص منها اذا كانت لديك فكلنا نعلم أن السمنة عهي عائق كبير جدا في منع الانجاب بشكل كبير فهي تسبب تكيسات علي المبايض وتراكم دهون علي الرحم واضطرابات في الدورة الشهرية ووخم وكسل وفقدان كبير في الاقبال علي الحياة بشكل عام.

تاسعا : والأهم هو تشوه في شكل الجسم لكي ياعزيزتي وهو أكثر ما يؤذيكي نفسيا بالطبع وعدم قدرتك علي ارتداء ملابسك فالسمنة وحش مفترس يهدد حياتك بشكل عام من الناحية النفسية والصحية .

وأخيرا بعد كل ماسردنا عن مشاكل في السمنة فيجب علينا الحذر كل الحذر منها.

والآن كيف علينا أن نتخلص من هذه السمنة المزعجة؟

عليكي أولا أن تعلمين ماهي طبيعة جسمك من الشكل وماهي أنواع السمنة الموضعية المعرضة أنتي لها فتتبعين أسهل الحلول لها.

أنواع وطبيعة شكل الجسم للمراة

هناك الجسم الذي يجعلها تبدو كالتفاحة فتجدينها ممتلئة من أعلي أكثر من أسفل فهي تتكدس السمنة لديها في الأكتاف والذراعين وبالتالي محيط الظهر والتكدسات التي علي جاني الظهر من أسفل وظهر العنق وغير ذلك ويختلف المظهر باختلاف كمية الدهون المتراكمة في هذه الأماكن.

وطبعا صاحبة الجسم التفاحي هي صاحبة الحظ الأكثر سوءا اذا أصيبت بالسمنة فيتشوه شكل جسمها من خلال تراكم الدهون في هذه الأماكن ويبدو أكثر سوءا فتبدو مثل الرجل في جسمها.

وسنذكر لها الحلول الفورية والسريعة والنهائية لمساعدتها علي التخلص من كل هذه الدهون في هذه السلسلة من كيفية التخلص من الدهون الموضعية .

والنوع الثاني هو الجسم الكمثري وهو الجسم الذي يبدو كالكمثري حيث تبدو صاحبته أنها منتفخة وممتلئة من ؟أسفل أكثر من أعلي فتتراكم السمنة الموضعيه لديها في الجناب والمؤخرة وأسفل الجسم لديها مما يجعلها تبدو أشبه بالكمثري

وصاحبة هذا الجسم هي الكثر حظا حمدا لله من حيث عدم تشوه جسمها مثل الجسم التفاحي في حالة الاصابة بالسمنة الموضعية فهي لا تتشبه بجسم الرجل وتظل محتفظة بالشكل الأنثوي لجسم المراة رغم اصابتها بالدهون الا أن هذا يظل أيضا مصدرا للازعاج لان في كل الاحوال الاصابة بالسمنة الموضعية شيء مزعج للغاية ويقلل من جمال مظهر الجسم في كل الأحوال.

وبين نوعي الشكل الكمثري للجسم والشكل التفاحي هناك تفاوت في مراحل شكلية للجسم في المنتصف فيتدرج الموض بين التفاحي والكمثري لبقية الانواع من النساء .

والآن قد تعرفنا علي أضرار السمنة وأنواع الجسم وأنواع السمنة الموضعية ومامعن يالسمنة الموضعية والسمنة العامة فأصبح لديكي القدرة علي تمييز نوع جسمك مع وتمييز نوع سمنتك وماعليكي الا ان تدركي طبيعة جسمك وتختارين معنا من الحلول التي سنطرحها في المقالات التالية الحل المناسب لسمنتك ولطبيعتك فتتخلصين منها بكل سهولة .

سنقدم لكي في هذا الموقع مع جريدتي أقوي وأفضل الحلول النهائية للقضاء علي السمنة الموضعية وتخليصك منها بكل سهولة.